الأربعاء , مايو 22 2019
الرئيسية / صحة الجزائري / ماهو Vitamine D ؟

ماهو Vitamine D ؟

فيتامين د

مقدمة

إن الفيتامينات عناصر مهمة في جسم الإنسان ، لا غنى لنا عنها وأي نقص في تركيزها في أجسامنا يؤدي إلى اختلالات وأمراض مختلفة .

تنقسم الفيتامينات حسب طبيعتها وحسب كيفية تأثيرها فمنها من يعمل كمرافق إنزيمي ومنها من يعمل كهرمون مثل الفيتامين D

أنواع فيتامين D:

الفيتامين D نوعان

فيتامين D2 ( Ergocalciférol )  نباتي

فيتامين  D3   ( cholécalciférol ) حيواني

دور الفيتامين D

إن الفيتامين D ذو أهمية عالية لجسم الإنسان وذلك لدوره المحوري  في عمليات الأيض للكالسيوم والفوسفور  ، من أدواره نذكر ما يلي :

  1. دور الفيتامين D بالنسبة للعظام :

  • يتدخل الفيتامين D على مستوى الأمعاء ليزيد من إمتصاص كل من الفوسفور والكالسيوم .

  • تثبيت الكالسيوم في العظام وتقويتها

  • يحفز صنع calcium binding protein الذي هو ناقل للكالسيوم في الدم

  • يعمل الفيتامين D3 على تحفيز الكلى لإعادة امتصاص كل من الفوسفور و الكالسيوم

  • الفيتامين D3 مهم جدا أثناء فترة الطفولة نظرا لدوره في تقوية العظام ونموها

  • ضبط تركيز الكالسيوم في حليب الأم

  • التمايز الخلوي لبعض أنواع الخلايا

  1. دور الفيتامين D تحفيز الجهاز المناعي :

  • يلعب دورا هاما في الوقاية من بعض الأمراض المتعلقة بالمناعة الذاتية مثل مرض السكري النوع الأول و إلتهاب المفاصل الروماتويدي

  1. دور الفيتامين D بالنسبة للعضلات والدماغ :

  • بما أن الفيتامين D يساعد على امتصاص الفوسفور والكالسيوم فهو بذلك يساهم على التخلص من الوهن العضلي

  • يساهم في الحفاظ على قدرة الدماغ ووظائفه

مصادر الفيتامين د :

مصدر داخلي :

– يتم تشكيل الفيتامين D3 انطلاقا من مشتق للكولسترول يدعى 7-dehydrocholestérol الذي تطرأ عليه تغييرات على مستوى خلايا الجلد تحت تأثير الأشعة فوق البنفسجية من النوع B (UVB)

مصدر خارجي :

لا توفر التغذية إلا حوالي 20 بالمائة من نسبة الفيتامين D ، حيث نجده أساسا في الأسماك مثل السلمون والتونة والسردين ، الحليب ومشتقاته ، البيض وكذا كبد البقر

القيم المثلى لتركيز فيتامين D في الجسم :

تقدر مابين 30 نانوغرام/مل و 100 نانوغرام/مل

إختلالات نسب الفيتامين د :

  1. نقص في الفيتامين د :

يؤدي النقص في مستوى الفيتامين D عن الطفل إلى تأخر النمو إضافة إلى كساح العظام (Rachitisme) الذي يؤدي إلى تشوهات في شكل العظام بتقوسها

أما عند الإنسان البالغ فيؤدي إلى فقدان العظام للكالسيوم والضعف العضلي مما يسبب الآلام و يزيد من احتمال حصول الكسور وكذا انحناء الظهر

كما يؤدي هذا الإنخفاض إلى زيادة احتمال الإصابة بعديد الأمراض ذاتية المناعة أو بعض أنواع السرطان

  1. إرتفاع نسبة الفيتامين د :

يؤدي إرتفاع نسبة الفيتامين د إلى زيادة نسبة الكالسيوم في الدم (hypercalcémie) وكذلك نسبة الكالسيوم في البول (hypercalciurie) يؤدي إلى :

– خطر تشكل شوائب في الكلى

– عدم انتظام دقات القلب

– فقدان الشهية

– الغثيان

– في حالات خاصة يمكن أن يؤدي إلى قصور كلوي

من المستحسن وضع الأطفال في أماكن تصلها أشعة الشمس خاصة في الشتاء وخاصة أطرافهم العلوية

مقابلة أشعة الشمس لمدة 15 إلى 20 دقيقة ثلاث مرات أسبوعيا كافي لإنتاج 80 %  من احتياجات الجسم

ملاحظة : أشعة الشمس يجب الاتصال المباشر وليس عبر النافذة

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *